اليوم الخميس 29 يوليو 2021م
الجزائر: 28 وفاة و1537 إصابة جديدة بكوروناالكوفية فرض غرامة على "غوغل" لانتهاكها التشريعات الروسيةالكوفية خاص بالفيديو: د. عوض: لا صحة لاتجاه تيار الإصلاح لتشكيل حزب سياسي.. والسلطة تعالج الأزمات بأخطاء جديدةالكوفية إصابة العشرات جراء تسرب مواد كيمياوية بمسبح في الجليلالكوفية الاحتلال يفرج عن أسير ويمدد توقيف آخرالكوفية ميقاتي: لن يتم تشكيل حكومة لبنانية قبل الرابع من أغسطسالكوفية بصراحة مع د. عبد الحكيم عوض عضو المجلس الثوري لحركة فتحالكوفية حملة دولية للمطالبة بربط المساعدات الأمريكية لإسرائيل باحترام حقوق فلسطينالكوفية مدونة السلوك والتعدي على حرية الرأي والتعبيرالكوفية مطالبات باسترداد جثامين الشهداء المحتجزة لدى الاحتلالالكوفية بالفيديو| ثعبان برأسين يلتهم فأرين في نفس الوقتالكوفية البرتغال: إنهاء الاستخدام الإجباري للكماماتالكوفية إسبانيا: إنهاء التحقيق مع زعيم جبهة البوليساريو على ذمة جرائم حربالكوفية القدس: الأطباء تعلق دوام أعضائها في أقسام كورونا بعد استثنائهم من المكافآةالكوفية تونس: فتح تحقيق في قضايا تتعلق بتهم فسادالكوفية العراق ينجح في استرداد 17 ألف قطعة أثرية مهربةالكوفية ارتفاع أسعار النفط مع انخفاض مخزونات الخام في أمريكاالكوفية الموت يغيب الأديب الإيطالي روبرتو كالاسو عن عمر يناهز 80 سنةالكوفية الاحتلال يخطر عائلة الخضر بإخلاء منزلها خلال 14 يوماالكوفية شهيد برصاص الاحتلال شمال الخليلالكوفية

لماذا سمي يوم عرفة بهذا الاسم؟

12:12 - 19 يوليو - 2021
الكوفية:

وكالات: يوم عرفة، خير يوم طلعت فيه الشمس، يجتمع فيه ضيوف الرحمن في اليوم التاسع من شهر ذي الحجة، لأداء ركن الحج الأعظم وهو الوقوف على صعيده الطاهر، ومن فاته عرفة فاته الحج.

يبدأ وقت الوقوف بعرفة في الوقت الذي تزول فيه شمس التاسع من ذي الحجة، إلى فجر يوم النحر وهو أوّل أيام عيد الأضحى، بحيث يكمل الحاج باقي مناسك الحج المفروضة عليه.

سبب التسمية

اختلف العلماء في سبب تسمية جبل عرفات بهذا الاسم، حيث وردت عدة أسباب لتسميته، وهي: أن آدم وحواء حينما أنزلهما الله من الجنة إلى الأرض، أنزلهما في مكانين مختلفين، فكان موقع جبل عرفات هو المكان الذي التقيا فيه، وتعارفا على بعضهما فيه.
كما ورد أن جبريل كان يطوف إبراهيم عليه السلام ويعلمه المناسك والمشاهد، وكان يطوف به في الجبل، ويردد له قوله "أعرفت، أعرفت"، وكان يرد عليه بقوله "عرفت، عرفت".
وقيل إنّ الناس يجتمعون في يوم عرفة على صعيد الجبل، ويتعارفون على بعضهم، وعلى ربهم، فهو يوم تتنزل فيه الرحمات، وتعتق فيه الرقاب، وهو من خير الأيام التي يستحب فيها عمل الخير، وصيام ذلك اليوم يكفّر سنة ماضية وأخرى آتية لصاحبه.
ولا بد من الإشارة إلى أنه يوم من أيام الأشهر الحرم، فهو اليوم الذي أتمّ الله فيه نعمته على عباده، وأكمل لهم دينهم فيه.
وتعني كلمة عرفة المشعر الأقصى من مشاعر الحج، وهو المشعر الوحيد الذي يقع خارج حدود الحرم، حيث يقف الحجاج عليه بعد صلاة الظهر في التاسع من ذي الحجة.
وقيل سمي بذلك لأن الناس يعترفون فيه بذنوبهم، ويطلبون من الله أن يغفرها لهم، وأن يعفو عنهم.
كما قيل إنه مأخوذ من العُرف والذي يعني الرائحة الزكية، لأنّ رائحته تبقى معطرة زكية بالرغم من انتشار رائحة الدم والذبائح في منى يوم النحر، أو لأنه واقع في وادٍ مقدّس.
واسم عرفات هو من الأسماء المرتجلة، وهو ليس جمع عرفة كما يعتقد البعض، وإنما هو مفرد على صيغة جمع، يطلق على جبل عرفات أسماء متعددة، منها: القرين، وجبل الرحمة، وجبل الآل، والنابت.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق