اليوم الاثنين 16 مايو 2022م
الحساسية الموسمية عند الأطفال.. الأسباب وطرق العلاجالكوفية مهرجان العودة.. أفلام تتناول القضية الفلسطينيةالكوفية بالأسماء.. قائمة «التنسيقات المصرية» للسفر من معبر رفح يوم غدالكوفية ميلانيا ترامب: سنعود إلى البيت الأبيضالكوفية زوارق الاحتلال تستهدف الصيادين شمال غرب غزةالكوفية «المستشفى الفرنسي»: الاحتلال الجهة الوحيدة الذي مارس العنف خلال تشييع شيرينالكوفية تغيّر كل شيء تقريباًالكوفية لم ننتصر بعد.. ولكننا لم نُهزم أبداًالكوفية نحن وإسرائيل والعالم أمام مرحلة جديدةالكوفية الاحتلال يواصل عزل الأسيرين «بكري» و«العارضة»الكوفية وحدات القمع تقتحم قسم (6) في سجن «ريمون»الكوفية مرور غزة.. إصابتان في 5 حوادث سير خلال الـ24 ساعة الماضيةالكوفية قائمة فتح تفوز بكافة مقاعد انتخابات نقابة المحامين في غزةالكوفية عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى بحماية شرطة الاحتلالالكوفية إعلام عبري: اندلاع حريق في موقع عسكري للاحتلال شمال الضفةالكوفية إضراب شامل يعم محافظة جنين حدادا على روح الشهيد داوود الزبيديالكوفية الاحتلال أفضل من العنصرية الفلسطينيةالكوفية أبرز عناوين الصحف العبرية الصادرة اليوم الإثنينالكوفية الاحتلال يمنع «خطيب الأقصى» من السفر لمدة 4 أشهرالكوفية «عائلة بنات»: قررنا تعليق حضورنا في محاكم السلطة وسنتوجه للمحاكم الدوليةالكوفية

فقدنا قائد مسيرة التطور

15:15 - 13 مايو - 2022
ميشال جبور
الكوفية:

قد فقدنا اليوم كما فقدته دولة الإمارات الشقيقة، الرئيس الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وما أصعب من الفراق هو أن تكون على يقين أنك خسرت رئيساً عربياً فذاً في عروبته وعميقاً في محبته لشعبه ولكل مواطن عربي ودولة عربية، الراحل إلى جوار الرب تعالى كان المستمع الودود لشعبه ومواطنيه والقلب الرحوم الذي يلبي كل استغاثة.

برحيله تفتقد الأمة العربية والعالم أجمع قائد مسيرة التطور ولرحيله لا يفيه حق تنكيس الأعلام بل قمم الجبال تنحني أمام ألم الفقدان الذي نشعر به في صلبنا العربي، ألمنا كبير لخسارتنا للداعم الكبير للقضية الفلسطينية فالفقيد كان يحمل وسام نجمة فلسطين وكانت القضية الفلسطينية راسخة في وجدانه، ألمنا كبير لخسارتنا لإنسان متواضع يشعر بوجع الناس ويعمل على بث السعادة فهو  الذي أسس دائرة الخدمات الاجتماعية وسعى لوضع استراتيجية مستدامة في رئاسته للمجلس الأعلى للبترول كي يخلق مزيداً من فرص العمل للشباب

الشيخ خليفة الراحل إلى جنان الله، صاحب الأيادي البيضاء في كل الأعمال الإنسانية وعلى امتداد أكثر من أربعين بلداً حول العالم عبر المؤسسات التي أسسها لمد يد العون لكل محتاج دون تمييز.

نقدم أخلص المشاعر وأنبلها ونتقدم بالتعازي لدولة الإمارات الشقيقة التي تحتضن لبنان وتحمله في قلبها، نتوجه بجزال الصلاة لروح الشيخ الفقيد الطاهرة وبأحر التعازي لكل آل نهيان وبكل احترام، وبالعزاء لكل الأمة العربية ولكل دولة صديقة تأثرت وتألمت لهذه الخسارة الوطنية الكبيرة، تغمد الله الفقيد في فسيح جنانه، ألمنا اليوم لا يوصف وعزاؤنا بأبناء آل نهيان يكملون المسيرة الثابتة في خدمة القضايا العربية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق