اليوم الجمعة 03 فبراير 2023م
3 إصابات بالرصاص خلال قمع الاحتلال مسيرة كفر قدومالكوفية قوات الاحتلال يقتحم مدينة أريحاالكوفية الخارجية: تقارير المنظمات الحقوقية إدانة واضحة لجرائم الاحتلالالكوفية إصابات بالاختناق جراء قمع الاحتلال مسيرة بيت دجن شرق نابلسالكوفية الاحتلال يفرج عن الأسير أحمد أبو جزر بعد اعتقال دام 19 عاماالكوفية مستوطنون يسيجون أراضي في يانون جنوب نابلسالكوفية مصلحة سجون الاحتلال تنفي التوصل إلى أي تفاهمات مع الأسرىالكوفية الأسير جمال عمرو يدخل عامه الـ 20 في سجون الاحتلالالكوفية 60 ألف مصل يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصىالكوفية الاحتلال يواصل حصار أريحا لليوم السابعالكوفية الاحتلال يعتقل مواطنا من أريحا على حاجز عسكريالكوفية محكمة الاحتلال ترفض تجميد قرار إخلاء منزل عائلة شحادة في سلوانالكوفية هكذا سيفككون السلطةالكوفية بلينكن يعود إلى كيسنجرالكوفية الأسير محمد نايفة يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الثالثالكوفية «هيئة الأسرى» تحمل الاحتلال مسؤولية حياة الأسيرة ياسمين شعبانالكوفية الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري للأسير عز الدين عمارنة للمرة الثالثةالكوفية زوارق الاحتلال تطلق النار صوب مراكب الصيادين في بحر شمال غزةالكوفية العاهل الأردني يطالب بوقف الخطوات الإسرائيلية التي تقوض حل الدولتينالكوفية بالأرقام|| إحصائية حركة المسافرين من معبر رفح الأسبوع الماضيالكوفية

زوجات عالقات بين شطري الوطن.. الاحتلال يحرم عشرات العائلات من «لم الشمل»

13:13 - 24 يناير - 2023
الكوفية:

خاص: طالبت عشرات الزوجات العالقات في قطاع غزة، بعيدا عن أزواجهن في الضفة الفلسطينية والداخل المحتل، وزارة الشؤون المدنية بوضع حد لمعاناتهن، وجمع شمل أسرهن.
معاناة متواصلة دام أمدها خمسة عشر عاما وما زال الأفق قاتما بشأنها، ولا أمل حتى اللحظة لإنهائها، بعدما فرقت سلطات الاحتلال شمل أكثر من مائة أسرة، وحرمت أفرادها من الاستقرار.
في مارس/ آذار من العام الماضي أقر الكنيست الإسرائيلي مشروع قانون يعيد العمل بما يسمى قانون المواطنة المثير للجدل، الذي يمنع لم شمل العائلات الفلسطينية التي يكون فيها أحد الزوجين من مواطني الداخل المحتل والآخر من سكان الضفة أو غزة.
وبهذا القرار حرمت سلطات الاحتلال أكثر من 100 زوجة في غزة من أزواجهن في الضفة الفلسطينية المحتلة، ما دفع عشرات الغزيات العالقات في القطاع إلى التظاهر أمام حاجز بيت حانون، لمطالبة وزارة الشؤون المدنية بمساعدتهن في تغيير عنوان هويتهن من غزة إلى الضفة، حتى يتمكن من الذهاب لأزواجهن بعيدا عن حالة التشتت التي فرضتها سيطرة الاحتلال على سجلات السكان، التي أحكمت بموجبها قبضتها على عملية تنقل الأزواج بين غزة والضفة.
حقوقيون، أكدوا أن إجراءات الاحتلال تشكل انتهاكا للقانون الدولي والإنساني، وتضع قيودا شبه مستحيلة على منح الأزواج تصاريح زيارة عائلية إنسانية، مما يزيد من معاناة عشرات الأسر.
 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق