اليوم الجمعة 21 يونيو 2024م
عاجل
  • شهيدان ومصاب في قصف إسرائيلي استهدف منطقة خربة العدس شمالي مدينة رفح
  • مصادر طبية: 12 شهيدا إثر تواصل الغارات على مناطق متفرقة في قطاع غزة منذ فجر اليوم
  • الهلال الأحمر: 500 ألف شخص في غزة وشمال القطاع مهددون بالمجاعة
  • الدفاع المدني: انتشال 4 شهداء من موظفي البلدية جراء استهداف الاحتلال لكراج بلدية غزة
«هآرتس»: الجيش الإسرائيلي يستعد لإنهاء القتال في غزةالكوفية شهيدان ومصاب في قصف إسرائيلي استهدف منطقة خربة العدس شمالي مدينة رفحالكوفية مصادر طبية: 12 شهيدا إثر تواصل الغارات على مناطق متفرقة في قطاع غزة منذ فجر اليومالكوفية بث مباشر|| تطورات اليوم الـ 259 من عدوان الاحتلال المتواصل على قطاع غزةالكوفية الهلال الأحمر: 500 ألف شخص في غزة وشمال القطاع مهددون بالمجاعةالكوفية الدفاع المدني: انتشال 4 شهداء من موظفي البلدية جراء استهداف الاحتلال لكراج بلدية غزةالكوفية أرمينيا تعلن الاعتراف بالدولة الفلسطينيةالكوفية المعتقل عماد ربايعة يدخل عامه الـ 23 في سجون الاحتلالالكوفية الهلال الأحمر: 500 ألف شخص في غزة وشمال القطاع مهددون بالمجاعةالكوفية مدير مستشفى كمال عدوان: نطالب بإدخال وقود ومستلزمات طبية لمدينة غزة وشمال القطاعالكوفية رئيس بلدية رفح: المدينة كلها منطقة عمليات عسكرية إسرائيليةالكوفية "أونروا": هناك مخيمات للاجئين في غزة سُحقت تماما ونسبة البطالة في القطاع بلغت 90%الكوفية غانتس يتقدم على نتنياهو في استطلاعات الرأيالكوفية محقق أممي: الجيش الإسرائيلي هو أكثر الجيوش إجراما في العالمالكوفية الاحتلال يُعلن مقتل ضابط وجندي وإصابة 8 آخرين بغزةالكوفية قوات الاحتلال تقوم بتفتيش المنازل في حارة الحفايظة في بلدة علار شمال طولكرمالكوفية الاحتلال يعتقل ثمانية مواطنين من مخيم الجلزونالكوفية مستعمرون يهاجمون منازل المواطنين في يتما جنوب نابلسالكوفية الاحتلال يواصل إغلاق معابر قطاع غزة لليوم الـ 46الكوفية رئيس بلدية رفح: المعبر بحاجة إلى إعادة بناء لا ترميم بعد تدميرهالكوفية

دلياني: الاحتلال يسعى لفرض هيمنته غير الشرعية على غزة لسنوات قادمة

05:05 - 23 مايو - 2024
الكوفية:

أكد عضو المجلس الثوري والمتحدث باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، ديمتري دلياني، أن دولة الاحتلال تسعى لفرض هيمنتها غير الشرعية على قطاع غزة لسنوات قادمة.

وأوضح القيادي الفتحاوي، أن صور الأقمار الصناعية وإيفادات اهلنا في الميدان تكشف عن مخطط عسكري منهجي احتلالي تنفذه قوات الإبادة الجماعية الإسرائيلية عبر تدمير المنازل وتجريف مساحات شاسعة من الأراضي وإنشاء بنية تحتية تمكنها من فرض هيمنتها العسكرية والأمنية على القطاع.

وأضاف دلياني، أن دولة الاحتلال تسعى عبر هذا التدمير الممنهج ذات الابعاد الاستراتيجية إلى تغيير المشهد الجغرافي والديمغرافي في غزة، مشيرا إلى إن إنشاء "منطقة عازلة" بعرض كيلومتر واحد على طول المحيط الشرقي لغزة، تشمل ما يقرب من 16 بالمائة من أراضي غزة، هي جريمة صارخة لفرض التهجير الدائم لآلاف العائلات الفلسطينية، لافتا إلى إن دولة الاحتلال الإجرامية عازمة بشكل لا لبس فيه على شل القطاع الزراعي الهش بالفعل في غزة، وقطع شريان الحياة للعديد من الأسر الفلسطينية.

وشدد عضو المجلس الثوري، على أن المخطط الاحتلالي يستهدف بمحو الوجود والتاريخ والتراث الفلسطيني بشكل منهجي من الأرض، وتمتد تداعيات هذه المخطط الحربي الإجرامي إلى ما هو أبعد من النزوح المباشر، موضحا أن بناء ممر نتساريم - وهو طريق يبلغ طوله 6.5 كيلومترًا ويقطع غزة من الشرق إلى الغرب - يجسد أيضًا النية الإسرائيلية لتقسيم القطاع إلى قسمين، وخلق كانتونات وخنق أي مظهر من مظاهر الحياة الطبيعية في فترة ما بعد حرب الابادة الجماعية.

وقال دلياني، إن أعمال البناء واسعة النطاق على طول ممر نتساريم، بما في ذلك أبراج الاتصالات، تؤكد على التحرك المحسوب لجيش الاحتلال من أجل تعزيز السيطرة والمراقبة على شبعنا، مؤكدا أن "ما نشهده هو تحول غزة من سجن مفتوح إلى سجن مفتوح به كامل أجهزة الاحتلال العسكري للمراقبة والسيطرة والقمع".

وأشار المتحدث باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، إلى أنه تاريخياً، احتفظت إسرائيل بمنطقة عازلة أصغر مساحةً، وفرضت عليها إجراءات قمعية ضد شعبنا، لافتا إلى أن مسيرة العودة الكبرى لعام 2018 التي جسدت شكل من أشكال نضال شعبنا المستمر ضد هذه الإجراءات القمعية، مؤكدا أن اليوم تشكل المنطقة العازلة الموسعة مناورة استراتيجية لتعزيز موقف إسرائيل التفاوضي في أي عملية سياسية مستقبلية.

وأوضح دلياني، إن التوغل العسكري الإسرائيلي في رفح وما يتلو ذلك من تهجير لسكانها يسلط الضوء على السياسات الاستعمارية المستمرة، التي تتجاهل النداءات الدولية لضبط النفس، لتواصل دبابات الاحتلال توغلها مخلفة ورائها معاناة إنسانية مستمرة دون رادع من قبل المجتمع الدولي.

وشدد دلياني، على أن الطريق الوحيد لتحقيق الاستقرار في المنطقة هو إنهاء الاحتلال، وتجسيد حقوقنا الوطنية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق