اليوم الجمعة 28 يناير 2022م
عاجل
  • الهلال الأحمر: 26 إصابة خلال المواجهات مع الاحتلال في بيتا وبيت دجن من بينها 13 بالرصاص المطاطي
  • إصابة الصحفي ناصر اشتية بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في كتفه خلال المواجهات في كفر قدوم شرق قلقيلية
محدث.. 26 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال في بيت دجن شرق نابلسالكوفية الهلال الأحمر: 26 إصابة خلال المواجهات مع الاحتلال في بيتا وبيت دجن من بينها 13 بالرصاص المطاطيالكوفية إصابة العشرات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في الخليلالكوفية إصابة الصحفي ناصر اشتية بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في كتفه خلال المواجهات في كفر قدوم شرق قلقيليةالكوفية "المحامين العرب" و"نقابة محامي وجدة" ينظمان وقفة تضامنية مع الأسير ناصر أبو حميدالكوفية "العالمية للزمالة" توصي بمنح هيئة رواد الكشافة الفلسطينية العضوية الكاملةالكوفية "الخارجية": سفارتنا لدى روسيا الاتحادية تنجح في إطلاق سراح جميع الفلسطينيين المحتجزينالكوفية أبرز عناوين الصحف المحلية اليوم الجمعةالكوفية 25 ألفا يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى رغم إجراءات الاحتلالالكوفية محكمة الاحتلال تقدم لائحة اتهام ضد فلسطيني بزعم محاولته تنفيذ عملية طعنالكوفية "هيئة الأسرى": مقاطعة محاكم الاحتلال تشكل إرباكا لدى إدارة السجونالكوفية بريطانيا تحذر من هجمات إلكترونية بسبب التوتر مع روسياالكوفية المغرب: إعادة فتح المجال الجوي في 7 فبراير المقبلالكوفية اللاجئون الفلسطينيون.. أزمات تلاحقهم في أماكن وجودهم كافةالكوفية تفاقم أزمة الكهرباء يزيد معاناة سكان غزة في فصل الشتاءالكوفية عيادة سجن الرملة.. مسلخ طبي لقتل الأسرىالكوفية سمية فلاح.. باحثة فلسطينية تلاحقها أجهزة الاحتلال الأمنية بسبب حق العودةالكوفية مفوض قائمة المستقبل يدعو الفصائل لمقاطعة جلسات المجلس المركزيالكوفية يلا نحكي: أزمة العقل السياسي الفلسطينيالكوفية لافروف: روسيا لا تريد حربا في أوكرانياالكوفية

بالصور|| "مسيرة أعلام" استفزازية للمستوطنين في اللد والرملة

20:20 - 05 ديسمبر - 2021
الكوفية:

متابعات: نظم عشرات المستوطنين، اليوم الأحد، مسيرة استفزازية في مدينتي اللد والرملة بالداخل المحتل، دعت إليها جماعات استيطانية يمينية متطرفة، رفعوا خلالها الأعلام الإسرائيلية، فيما تجمع المواطنين العرب في المسجد العمري الكبير لحماية ممتلكاتهم.
وأغلقت شرطة الاحتلال الشوارع المؤدية إلى اللد، في محاولة لمنع الصحافيين وأهالي البلدات العربية القريبة من الوصول إلى المدينة لتغطية أحداث المسيرة الاستفزازية أو التضامن مع الأهالي فيها.
وأفادت مصادر محلية بأن شرطة الاحتلال دفعت بتعزيزات أمنية إلى اللد، بما في ذلك عناصر من وحدات القوات الخاصة والخيالة، ونشرت قواتها في الشوارع والأزقة، فيما تحلق مروحية تابعة لقوات الشرطة في سماء المدينة.
وقال النائب سامي أبو شحادة من أمام المسجد العمري الكبير في اللد، إن "مسيرة الأعلام الاستفزازية التي ينظمها المستوطنين في شوارع اللد والرملة، ما هي إلا دليل دامغ على عقلية هؤلاء الأوباش الإرهابية في استهداف كل ما هو عربي وبالذات في ما يسمى بـالمدن المختلطة ومدن الساحل الفلسطيني التاريخية المستهدفة منذ النكبة حتى اليوم".
وأضاف أبو شحادة أن "هؤلاء الأوباش لم تشبع غريزتهم الإرهابية مما اقترفته أيديهم في أحداث أيار/ مايو الأخير من اعتداءات واستهداف للبيوت والمساجد وقتل الشهيد موسى حسونة، وما زالوا يبحثون عن المزيد من العنف والاستفزاز والكراهية".
وشدد أبو شحادة على أن "رئيس بلدية اللد، يائير رفيفو، المُحرض والعنصري ومن يشد على أياديه في حكومة نفتالي بينيت وأوساط اليمين المتطرف، يتحملون مسؤولية كل نتائج وإسقاطات هذا الفعل الإرهابي والتحريض المستمر على القيادات المحليّة الوطنية والدينية في اللد".

يأتي ذلك في محاولة لممارسة ضغوط على الوجود العربي في المدن التاريخية المسماة بالمدن المختلطة في الخطاب الإسرائيلي؛ وذلك في أعقاب الأحداث التي شهدتها هذه المدن خلال الهبة الشعبية الأخيرة في أيار/ مايو الماضي.


الصورة
الصورة
الصورة

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق